PROTON THERAPY CENTER - ماذا نعالج؟

ماذا نعالج؟

"كل ورم يعالج بالعلاج الإشعاعي يمكن أن يكون علاجه مع البروتونات أكثر فعالية. ومع ذلك، هناك حالات بكون فيها العلاج بالبروتونات مفيداً بما لا يرقى إليه الشك."
البروفيسور الدكتور مانفريد هيربست المدير العام للمركز
أخصائي أورام يحمل المؤهلات العالية في العلاج بالإشعاع مع العديد من سنوات الخبرة العملية في العلاج بالبروتون



العلاج مناسب لكل المرضى بغض النظر عن العمر، تعتمد نوعية العلاج المقدم أساساً على الفحوصات الطبية التي يخضع لها المريض ونتائجها. ويمكننا الوصول إلى نتائج رائعة لعلاج الأورام لدى الأطفال حال استخدمنا العلاج بالبروتونات أما العلاج الإشعاعي التقليدي بحزم الفوتونات أو العلاج الكيميائي فهو مرتبط بمستويات مخاطرة عالية تشمل تعقيدات صحية ومضاعفات جانبية.
 






بالمقارنة مع العلاج الإشعاعي التقليدي يكون العلاج بالبروتونات على مستوى عالي من الفائدة للحالات التالية:

• الأورام السرطانية لدى الأطفال - يقلل من خطر اضطرابات النمو في الأطفال المرضى.
• أورام الدماغ -علاج دقيق جداً قرب المناطق الحيوية للدماغ.
• أورام الرأس والرقبة - يحافظ على الحواس ووظائف البلع.
• أورام الرئتين – يحافظ على التنفس ووظائف الرئتين.
• أورام البنكرياس – تقدم طرق علاج جديدة وإمكانيات أوسع ونتائج إيجابية.
الأورام الليمفاوية – يقلل من احتمال تكرار حدوث الأورام عند المرضى الصغار.
سرطان البروستات – يقلل من خطر الإصابة بالعجز الجنسي والسلس بنسبة %50

نساعدكم لاختيار الفرصة الأمثل لأنفسكم ولمن تحبون

العلاج بالبروتون للأطفال
استخدام تقنيات العلاج بالإشعاع التقليدي لأورام الأطفال السرطانية يكون محفوفاً بالآثار الجانبية الغير مرغوب بها أبداً لا سيما في حالات نمو الجسم لدى الأطفال ( اضطرابات النمو – نقص النمو الذهني – فقدان السمع – اضطرابات التنفس – إلخ...).
استخدام العلاج بالبروتونات يحمي من الإضرار بهذه الأعضاء الحيوية ويقوم بحماية نشاطها أيضاً.

مميزات العلاج بالبروتون:
• انخفاض خطر الإصابة بالأورام الخبيثة الثانوية بسبب قلة آثار الإشعاع على الأنسجة السليمة
• الحد الأدنى من تأثير العلاج على النمو الصحي للأطفال
• فرصة أكبر للشفاء الكامل
بالمقارنة مع العلاج بالإشعاع التقليدي – العلاج بالبروتون يقدم:
• تقليل خطر انخفاض النمو الذهني بنسبة 27%
• تقليل خطر الإضرار للرئتين بنسبة 60%
• تحسين مستوى اللياقة البدنية بنسبة 75%

البروتونات للرجال
في حالات إصابة الرجال بسرطان البروستات – يكون هدف العلاج الإشعاعي هو تدمير الخلايا السرطانية تدميراً كاملاً بدون إصابة الأنسجة السليمة المحيطة أو الأعضاء الحيوية بأي أذى ( مثل المستقيم والمثانة ). يمكن أن تؤدي هذه المضاعفات في: سلس البول (سلس البول)، ونزيف في الأمعاء والمستقيم وتليف الأمعاء والمستقيم، فضلاً عن العجز الجنسي والعقم. ومن الواضح أن هذه المضاعفات تؤدي إلى حد كبير إلى انخفاض نوعية الحياة بعد العلاج. في المقابل يتيح العلاج بالبروتون تطبيق جرعة عالية للإشعاع لورم البروستات مع التقليل من الأضرار المحيطة بالأعضاء والأنسجة


مميزات العلاج بالبروتون:
• إمكانية زيادة الجرعات الإشعاعية والتركيز على تدمير الورم بدون التعرض للأنسجة السليمة المحيطة بضرر الإشعاع.
• تقليل مخاطر المضاعفات المزمنة مثل سلس البول والعجز الجنسي ونزيف المستقيم والتليف والعقم.

بالمقارنة مع العلاج بالإشعاع التقليدي – يتيح العلاج بالبروتون الإمكانيات التالية:

• يقلل من الإشعاع الواصل إلى المثانة بنسبة 35% مما يقلل من خطر سلس البول
• يقلل من الإشعاع الواصل للمستقيم بنسبة 59 % مما يقلل من خطر النزيف


البريد الإلكتروني: info@ptc.cz

علومات إضافية en.ptc.cz